يا ربّ، إِلى مَن نَذهَب وكَلامُ الحَياةِ الأَبَدِيَّةِ عِندَك ؟ (يوحنا 6: 68)



انتسب، أدخل عنوانك الإلكتروني


أعد إدخال عنوانك الإلكترونيّ

















 
   

السبت من الأسبوع الأوّل بعد الدنح
تعليق على الإنجيل
القدّيس ثيوفيلُس الأنطاكيّ (؟ - نحو 186)، أسقف

«وعبَرَ الأَردُنَّ مرَّةً أُخْرى»

علينا أنّ نلاحظ أنّ الربّ يسوع المسيح كان يحبّ أن يقود الشعب إلى الأماكن المنعزلة، وأن ينتزعهم من مجتمع الأشرار ليجعلهم ينتجون ثمار الفضيلة. فهو بهذه الطريقة قد قادَ الشعب العبري إلى الصحراء ليعطيه الشريعة القديمة.

بالمعنى التصوّفي، ابتعدَ الربّ يسوع المسيح عن أورشليم، أي عن الشعب اليهودي، وتوجّهَ نحو الأماكن حيث تتدفّق الينابيع، أي نحو كنيسة الأمم التي تملك ينبوع العماد، الذي من خلاله يصل عدد كبير من الناس إلى الربّ يسوع المسيح بعد عبور نهر الأردن.



 
©Evangelizo.org 2001-2018