يا ربّ، إِلى مَن نَذهَب وكَلامُ الحَياةِ الأَبَدِيَّةِ عِندَك ؟ (يوحنا 6: 68)



انتسب، أدخل عنوانك الإلكتروني


أعد إدخال عنوانك الإلكترونيّ

















 
الجمعة 19 كانون الثاني/يناير 2018
يوم الجمعة من أسبوع الفريسيّ والعشَّار



بروكيمنات الرسائل

إِرفَعوا ٱلرَّبَّ إِلَهَنا وَٱسجُدوا لِمَوطِئِ قَدَمَيهِ، فَإِنَّهُ قُدّوس.
-أَلرَّبُّ قَد مَلَك، فَلتَسخَطِ ٱلشُّعوب. هُوَ جالِسٌ عَلى ٱلشّيروبيم، فَلتَرتَجِفِ ٱلأَرض. (لحن 7)


رسالة القدّيس بطرس الثانية .10-1:1

مِن سِمعانَ بُطرُسَ، عَبدَ يَسوعَ ٱلمَسيحِ وَرَسولِهِ، إِلى ٱلَّذينَ نالوا إيمانًا مِثلَ إيمانِنا، بِبِرِّ إِلَهِنا وَٱلمُخَلِّصِ يَسوعَ ٱلمَسيح:
لِتَكثُر لَكُم ٱلنِّعمَةُ وَٱلسَّلامُ في مَعرِفَةِ ٱللهِ ويَسوعَ ٱلمَسيحِ رَبِّنا،
إِذ قَد وَهَبَت لَنا قُدرَتُهُ الإِلَهِيَّةُ كُلَّ ما يَؤُولُ إِلى ٱلحَياةِ وَٱلتَّقوى، بِمَعرِفَةِ ٱلَّذي دَعانا بِٱلمَجدِ وَٱلفَضيلَةِ،
وَبِهِما وُهِبَت لَنا ٱلمَواعِدُ ٱلعُظمى وَٱلثَّمينَةُ، لِكَي تَصيروا بِها شُركاءَ في ٱلطَّبيعَةِ ٱلإِلَهِيَّةِ، هارِبينَ مِنَ ٱلفَسادِ ٱلَّذي في ٱلعالَمِ بِٱلشَّهوَة.
فَلِهَذا عَينِهِ أَضيفوا أَنتُم كُلَّ ٱلإِجتِهادِ، وَزيدوا عَلى إيمانِكُم ٱلفَضيلَةَ، وَعَلى ٱلفَضيلَةِ ٱلمَعرِفَةَ،
وَعَلى ٱلمَعرِفَةِ ٱلعَفافَ، وَعَلى ٱلعَفافِ ٱلصَّبرَ، وَعَلى ٱلصَّبرِ ٱلتَّقوى،
وَعَلى ٱلتَّقوى ٱلمَوَدَّةَ ٱلأَخَوِيَّةَ، وَعَلى ٱلمَوَدَّةِ ٱلأَخَوِيَّةِ ٱلمَحَبَّةَ،
لِأَنَّ هَذِهِ إِذا كانَت فيكُم وَكَثُرَت، لا تَدَعُكم غَيرَ عامِلينَ وَلا غَيرَ مُثمِرينَ لِمَعرِفَةِ رَبِّنا يَسوعَ ٱلمَسيحِ،
لِأَنَّ مَن لَيسَ عِندَهُ هَذِهِ فَهُوَ أَعمى حَسيرُ ٱلبَصَرِ، قَد نَسِيَ تَطهيرَ خَطاياهُ ٱلقَديمَة.
فَلِذَلِكَ أَيُّها ٱلإِخوَةُ، إِجتَهِدوا بِٱلأَكثَرِ أَن تَجعَلوا دَعوَتَكُم وَٱنتِخابَكُم ثابِتَين. فَإِنَّكُم إِذا فَعَلتُم ذَلِكَ، فَلَن تَزِلّوا أَبَدًا.


هلِّلويَّات الإنجيل

أُذكُر جَماعَتَكَ ٱلَّتي ٱقتَنَيتَها مُنذُ ٱلَقَديم، لَقَدِ ٱفتَدَيتَ صَولَجانَ ميراثِكَ.
-أَمّا ٱللهُ فَهُوَ مَلِكُنا قَبلَ ٱلدُّهور، أَجرى ٱلخَلاصَ في وَسَطِ ٱلأَرض. (لحن 1)


إنجيل القدّيس مرقس .8-1:13

في ذَلِكَ ٱلزَّمان، فيما يَسوعُ خارِجٌ مِنَ ٱلهَيكَلِ قالَ لَهُ أَحَدُ تَلاميذِهِ: «يا مُعَلِّمُ، أُنظُر أَيُّ حِجارَةٍ وَأَيُّ أَبنِيَةٍ هَذِه!»
فَأَجابَ يَسوعُ وَقالَ لَهُ: «أَتَرى هَذِهِ ٱلأَبنِيَةَ ٱلعَظيمَة؟ إِنَّهُ لَن يُترَكَ حَجَرٌ عَلى حَجَرٍ إِلاّ يُنقَض».
وَبَينَما هُوَ جالِسٌ في جَبَلِ ٱلزَّيتونِ قُبالَةَ ٱلهَيكَلِ، سَأَلَهُ بُطرُسُ وَيَعقوبُ وَيوحَنّا وَأَندَراوُسُ عَلى ٱنفِراد:
«قُل لَنا مَتى يَكونُ هَذا؟ وَما ٱلعَلامَةُ ٱلَّتي تَكونُ إِذا أَوشَكَ أَن يَتِمَّ هَذا كُلُّهُ؟»
فَأَجابَهُم يَسوعُ وَشَرَعَ يَقول: «إِحذَروا أَن يُضِلَّكُم أَحَد!
فَإِنَّ كَثيرينَ سَيَأتونَ بِٱسمي قائِلين: أَنا هُوَ! وَيُضِلّونَ كَثيرين.
فَإِذا سَمِعتُم بِحُروبٍ وَبِأَخبارِ حُروبٍ فَلا تَقلَقوا، فَإِنَّهُ لا بُدَّ أَن يَكونَ هَذا. وَلَكِن لا يَكونُ ٱلمُنتَهى إِذ ذاك.
سَتَقومُ أُمَّةٌ عَلى أُمَّةٍ وَمَملَكَةٌ عَلى مَملَكَة، وَتكونُ زَلازِلُ في أَماكِنَ شَتّى، وَمَجاعاتٌ وَٱضطِرابات. وَهَذا أَوَّلُ ٱلآلام».






 
©Evangelizo.org 2001-2018