يا ربّ، إِلى مَن نَذهَب وكَلامُ الحَياةِ الأَبَدِيَّةِ عِندَك ؟ (يوحنا 6: 68)



انتسب، أدخل عنوانك الإلكتروني


أعد إدخال عنوانك الإلكترونيّ

















 
الأحد 18 شباط/فبراير 2018
الأحد الأوّل من الصوم: أحد الأورثوذكسيّة



بروكيمنات الرسائل

مُبارَكٌ أَنتَ أَيُّها ٱلرَّبُّ إِلَهُ آبائِنا، وَمُسَبَّحٌ وَمُمَجَّدٌ ٱسمُكَ إِلى ٱلدُّهور.
-لِأَنَّكَ عادِلٌ في جَميعِ ما صَنَعتَ بِنا، وَأَعمالُكَ كُلُّها صِدقٌ وَطُرُقُكَ ٱستِقامَة. (لحن 4)


الرسالة إلى العبرانيّين .40-32.26-24:11

يا إِخوَة، بِٱلإيمانِ موسى لَمّا كَبِرَ أَبى أَن يُدعى ٱبنًا لِٱبنَةِ فِرعَونَ،
وَٱختارَ ٱلمَشَقَّةَ مَعَ شَعبِ ٱللهِ عَلى ٱلتَّمَتُّعِ ٱلوَقتِيِّ بِٱلخَطيئَةِ،
وَٱعتَبَرَ عارَ ٱلمَسيحِ غِنًى أَعظَمَ مِن كُنوزِ مِصرَ، لِأَنَّهُ كانَ يَنظُرُ إِلى ٱلثَّواب.
وَماذا أَقولُ أَيضًا؟ إِنَّهُ يَضيقُ بي ٱلوَقتُ إِن أَخبَرتُ عَن جِدعَونَ وَباراقَ وَشَمشونَ، وَيَفتاحَ وَداوُدَ وَصَموئيلَ وَٱلأَنبِياء،
ٱلَّذينَ بِٱلإيمانِ قَهَروا ٱلمَمالِكَ، وَعَمِلوا ٱلبِرَّ، وَنالوا ٱلمَواعِدَ، وَسَدّوا أَفواهَ ٱلأُسودِ،
وَأَطفَأوا قُوَّةَ ٱلنّارِ، وَنَجَوا مِن حَدِّ ٱلسَّيفِ، وَتَقَوّوا مِن ضُعفٍ، وَصاروا أَشِدّاءَ في ٱلقِتالِ، وَكَسَروا مُعَسكَراتِ ٱلأَجانِب،
وَٱستَرجَعَت نِساءٌ أَمواتَهُنَّ بِٱلقِيامَة. وَآخَرونَ قَد عُذِّبوا بِتَوتيرِ ٱلأَعضاءِ وَٱلضَّربِ، وَلَم يَقبَلوا ٱلنَّجاةَ لِيَحصُلوا عَلى قِيامَةٍ أَفضَل.
وَآخَرونَ قَد ذاقوا ٱلهُزءَ وَٱلسِّياطَ وَٱلقُيودَ أَيضًا وَٱلسِّجن.
رُجِموا، نُشِروا، ٱمتُحِنوا، ماتوا بِحَدِّ ٱلسَّيفِ، ساحوا في جُلودِ ٱلغَنَمِ وَٱلمَعزِ، مُعوِزينَ، مُضايَقينَ، مَجهودينَ،
وَلَم يَكُنِ ٱلعالَمُ مُستَحِقًّا لَهُم، تائِهينَ في ٱلبَرارِيِّ وَٱلجِبالِ وَٱلمَغاوِرِ وَكُهوفِ ٱلأَرض.
فَهَؤُلاءِ كُلُّهُم، ٱلمَشهودُ لَهُم بِٱلإيمانِ، لَم يَنالوا ٱلمَوعِدَ،
لِأَنَّ ٱللهَ قَد سَبَقَ فَنَظَرَ لَنا شَيئًا أَفضَلَ، لِكَي لا يُكمَلوا بِمَعزِلٍ عَنّا.


هلِّلويَّات الإنجيل

موسى وَهَرونُ بَينَ كَهَنَتِهِ، وَصَموئيلُ بَينَ ٱلدّاعينَ بِٱسمِهِ.
-كانوا يَدعونَ ٱلرَّبَّ فَيَستَجيبُ لَهُم، في عَمودِ ٱلغَمامِ يُكَلِّمُهُم. (لحن 4)


إنجيل القدّيس يوحنّا .51-43:1

في ذَلِكَ ٱلزَّمان، أَرادَ يَسوعُ ٱلخروجَ إِلى ٱلجَليلِ، فَوَجَدَ فيلِبُّس. فَقالَ لَهُ: «إِتبَعني».
وَكانَ فيلِبُّسُ مِن بَيتَ صَيدا، مَدينَةِ أَندَراوُسَ وَبُطرُس.
فَصادَفَ فيلِبُّسُ نَثَنائيلَ فَقالَ لَهُ: «إِنَّ ٱلَّذي كَتَبَ عَنهُ موسى في ٱلنّاموسِ وَٱلأَنبِياءُ قَد وَجَدناهُ، وَهُوَ يَسوعُ بنُ يوسُفَ ٱلَّذي مِنَ ٱلنّاصِرَة».
فَقالَ لَهُ نَثَنائيل: «أَمِنَ ٱلنّاصِرَةِ يُمكِنُ أَن يَكونَ شَيءٌ صالِح؟» فَقالَ لَهُ فيلِبُّس: «تَعالَ وَٱنظُر».
فَلَمّا رَأى يَسوعُ نَثَنائيلَ مُقبِلاً إِلَيهِ قالَ عَنهُ: «هَذا بِٱلحَقيقَةِ إِسرائيلِيٌّ لا غِشَّ فيه!»
فَقالَ لَهُ نَثَنائيل: «مِن أَينَ تَعرِفُني؟» أَجابَ يَسوعُ وَقالَ لَهُ: «قَبلَ أَن يَدعوَكَ فيلِبُّسُ وَأَنتَ تَحتَ ٱلتّينَةِ رَأَيتُكَ».
أَجابَ نَثَنائيلُ وَقالَ لَهُ: «يا مُعَلِّمُ، أَنتَ هُوَ ٱبنُ ٱلله! أَنتَ هُوَ مَلِكُ إِسرائيل!»
أَجابَ يَسوعُ وَقالَ لَهُ: «لِأَنَّني قُلتُ لَكَ إِنّي رَأَيتُكَ تَحتَ ٱلتّينَةِ آمَنت؟ إِنَّكَ سَتُعايِنُ أَعظَمَ مِن هَذا!»
وَقالَ لَهُ: «أَلحَقَّ ٱلحَقَّ أَقولُ لَكُم: إِنَّكُم مِن ٱلآنَ تَرَونَ ٱلسَّماءَ مَفتوحَةً، وَمَلائِكَةَ ٱللهِ يَصعَدونَ ويَنـزِلونَ عَلى ٱبنِ ٱلبَشَر».






 
©Evangelizo.org 2001-2018