يا ربّ، إِلى مَن نَذهَب وكَلامُ الحَياةِ الأَبَدِيَّةِ عِندَك ؟ (يوحنا 6: 68)



انتسب، أدخل عنوانك الإلكتروني


أعد إدخال عنوانك الإلكترونيّ

















 
السبت 14 نيسان/أبريل 2018
السبت الثاني بعد الفصح: وداع أحد توما



بروكيمنات الرسائل

إِفرَحوا بِٱلرَّبِّ وَٱبتَهِجوا أَيُّها ٱلصِّدّيقون، وَٱفتَخِروا يا جَميعَ ٱلمُستَقيمي ٱلقُلوب.
-طوبى لِلَّذينَ غُفِرَت ذُنوبُهُم، وَٱلَّذينَ سُتِرَت خَطاياهُم. (لحن 6)


سفر أعمال الرسل .32-21:5

في تِلكَ ٱلأيّامِ، دَخَلَ ٱلرُّسُلُ ٱلهَيكَلَ، وَطَفِقوا يُعَلِّمون. ثُمَّ أَقبَلَ رَئيسُ ٱلكَهَنَةِ وَٱلَّذينَ مَعَهُ، وَدَعَوا ٱلمَحفِلَ وَجَميعَ مَشيَخَةِ بَني إِسرائيلَ، وَأَنفَذوا إِلى ٱلسِّجنِ لِيُحضِروهُم.
فَلَمّا جاءَ ٱلشُّرَطُ، لَم يَجِدوهُم في ٱلسِّجن. فَعادوا وَأَخبَروا
قائِلين: «قَد وَجَدنا ٱلسِّجنَ مُقفَلاً عَلى غايَةِ ٱلتَّحَرُّزِ، وَٱلحُرّاسَ واقِفينَ عَلى ٱلأَبواب. فَلَمّا فَتَحنا لَم نَجِد في ٱلدّاخِلِ أَحَدًا».
فَلَمّا سَمِعَ هَذا ٱلكَلامَ، ٱلكاهِنُ وَوالي ٱلهَيكَلِ وَرُؤَساءُ ٱلكَهَنَةِ، تَحَيَّروا في أَمرِهِم ما عَسى أَن يَكونَ هَذا.
فَأَقبَلَ واحِدٌ وَأَخبَرَهُم قائِلاً: «ها إِنَّ ٱلرِّجالَ ٱلَّذينَ جَعَلتُموهُم في ٱلسِّجنِ واقِفونَ في ٱلهَيكَلِ يُعَلِّمونَ ٱلشَّعب».
حينَئِذٍ ٱنطَلَقَ ٱلوالي مَعَ ٱلشُّرَطِ، وَأَحضَروهُم لا قَهرًا، لِأَنَّهُم كانوا يَخافونَ مِنَ ٱلشَّعبِ أَن يَرجُمَهُم.
وَلَمّا أَتوا بِهِم أَقاموهُم في ٱلمَحفِلِ، فَسَأَلَهُم رَئيسُ ٱلكَهَنَةِ
قائِلاً: «أَما أَمَرناكُم أَمرًا أَلاَّ تُعَلِّموا بِهَذا ٱلِٱسم؟ وَها إِنَّكُم قَد شَحَنتُم أورَشَليمَ مِن تَعليمِكُم، وَتُريدونَ أَن تَجلُبوا عَلَينا دَمَ هَذا ٱلرَّجُل».
فَأَجابَ بُطرُسُ وَٱلرُّسُلُ وَقالوا: «إِنَّ ٱللهَ أَحَقُّ مِنَ ٱلنّاسِ بِأَن يُطاع.
إِنَّ إِلَهَ آبائِنا قَد أَقامَ يَسوعَ، ٱلَّذي قَتَلتُموهُ أَنتُم، إِذ عَلَّقتُموهُ عَلى خَشَبَة.
هَذا رَفَعَهُ ٱللهُ بِيَمينِهِ، رَئيسًا وَمُخَلِّصًا، لِيُعطِيَ إِسرائيلَ ٱلتَّوبَةَ وَمَغفِرَةَ ٱلخَطايا،
وَنَحنُ شُهودٌ لَهُ بِهَذِهِ ٱلأُمورِ، وَٱلرّوحُ ٱلقُدُسُ أَيضًا، ٱلَّذي أَعطاهُ ٱللهُ لِلَّذينَ يُطيعونَهُ».


هلِّلويَّات الإنجيل

طوبى لِمَن ٱختَرتَهُم وَقَبِلتَهُم، لِيَسكُنوا في دِيارِكَ يا رَبّ.
-وَذِكرُهُم يَدومُ إِلى جيلٍ وَجيل. (لحن 1)


إنجيل القدّيس يوحنّا .27-14:6

في ذَلِكَ ٱلزَّمان، لَمّا عايَنَ ٱلنّاسُ ٱلآيَةَ ٱلَّتي عَمِلَها يَسوعُ قالوا: «حَقًّا هَذا هُوَ ٱلنَّبِيُّ ٱلآتي إِلى ٱلعالَم!»
وَإِذ عَلِمَ يَسوعُ أَنَّهُم مُزمِعونَ أَن يَأتوا ويَختَطِفوه لِيُقيموهُ مَلِكًا، ٱنصرَفَ مِن جَديدٍ إِلى ٱلجَبَلِ وَحدَهُ.
وَلَمّا كانَ ٱلمَساءُ نَزَلَ تَلاميذُهُ إِلى ٱلبَحر.
وَإِذ رَكِبوا ٱلسَّفينَةَ ذَهَبوا إِلى عِبرِ ٱلبَحرِ إِلى كَفَرناحوم. وَكانَ ٱلظَّلامُ قَد أَقبَلَ وَلَم يَكُن يَسوعُ قَد جاءَ إِلَيهِم.
وَكانَ ٱلبَحرُ هائِجًا بِهُبوبِ ريحٍ شَديدَة.
فَلَمّا جَذَّفوا نَحوَ خَمسٍ وَعِشرينَ غَلوَةً أَو ثَلاثينَ، رَأَوا يَسوعَ ماشِيًا عَلى ٱلبَحرِ وَقَد ٱقتَرَبَ مِنَ ٱلسَّفينَةِ، فَخافوا.
فَقالَ لَهُم: «أَنا هُوَ، لا تَخافوا!»
فَأَحَبّوا أَن يَأخُذوهُ في ٱلسَّفينَة. وَلِلوَقتِ وَصَلَتِ ٱلسَّفينَةُ إِلى ٱلأَرضِ ٱلَّتي كانوا مُنطَلِقينَ إِلَيها.
وَفي ٱلغَدِ رَأى ٱلجَمعُ ٱلواقِفُ في عِبرِ ٱلبَحرِ أَنَّهُ لَم يَكُن هُناكَ سِوى سَفينَةٍ واحِدَةٍ وَهِيَ تِلكَ ٱلَّتي دَخَلَها تَلاميذُهُ، وَأَنَّ يَسوعَ لَم يَدخُلِ ٱلسَّفينَةَ مَعَ تَلاميذِهِ لَكِنَّ تَلاميذَهُ مَضَوا وَحدَهُم.
عَلى أَنَّها جاءَت سُفُنٌ أُخَرُ مِن طَبَرِيَّةَ إِلى قُربِ ٱلمَوضِعِ ٱلَّذي أَكَلوا فيهِ ٱلخُبزَ حَيثُ شَكَرَ ٱلرَّبّ.
فَلَمّا رَأى ٱلجَمعُ أَنَّ يَسوعَ لَيسَ هُناكَ لا هُوَ وَلا تَلاميذُهُ، رَكِبوا هُم أَيضًا تِلكَ ٱلسُّفُنَ وَأَتَوا إِلى كَفَرناحومَ يَطلُبونَ يَسوع.
فَلَمّا وَجَدوهُ في عِبرِ ٱلبَحرِ قالوا لَهُ: «يا مُعَلِّمُ، مَتى صِرتَ إِلى هَهُنا؟»
أَجابَهُم يَسوعُ وَقال: «أَلحَقَّ ٱلحَقَّ أَقولُ لَكُم: إِنَّكُم تَطلُبونَني لا لِأَنَّكُم رَأَيتُم آياتٍ، بَل لِأَنَّكُم أَكَلتُم مِنَ ٱلخُبزِ وَشَبِعتُم.
إِعمَلوا لا لِلطَّعامِ ٱلفاني بَل لِلطَّعامِ ٱلباقي لِلحَياةِ ٱلأَبَدِيَّةِ ٱلَّذي يُعطيكُموهُ ٱبنُ ٱلبَشَرِ، لِأَنَّ هَذا ٱللهُ ٱلآبُ قَد خَتمَهُ».






 
©Evangelizo.org 2001-2018