يا ربّ، إِلى مَن نَذهَب وكَلامُ الحَياةِ الأَبَدِيَّةِ عِندَك ؟ (يوحنا 6: 68)



انتسب، أدخل عنوانك الإلكتروني


أعد إدخال عنوانك الإلكترونيّ

















 
   

الاثنين الثالث بعد الفصح

بروكيمنات الرسائل

أَلصّانِعُ مَلائِكَتَهُ رِياحًا، وَخُدّامَهُ لَهيبَ نار.
-بارِكي يا نَفسِيَ ٱلرَّبّ. أَيُّها ٱلرَّبُّ إِلَهي، لَقَد عَظُمتَ جِدًّا. (لحن 4)

سفر أعمال الرسل .60-47.5-1:7.15-8:6

في تِلكَ ٱلأيّامِ، كانَ ٱستِفانُسُ ٱلمَملوءُ نِعمَةً وَقُوَّةً يَصنَعُ عَجائِبَ وَآياتٍ عَظيمَةً في ٱلشَّعب.
فَنَهَضَ قَومٌ مِنَ ٱلمَجمَعِ ٱلمَدعُوِّ مَجمَعِ ٱلمُعتَقينَ، وَٱلقَيرَوانِيّينَ وَٱلإِسكَندَرِيّينَ، وَٱلَّذينَ مِن كيليكيَةَ وَآسيَةَ، يُباحِثونَ ٱستِفانُس.
فَلَم يَستَطيعوا أَن يُقاوِموا ٱلحِكمَةَ وَٱلرّوحَ ٱلَّذي كانَ يَنطِقُ بِهِ.
حينَئِذٍ دَسّوا رِجالاً يَقولون: «إِنّا سَمِعناهُ يَنطُقُ بِكَلِماتِ تَجديفٍ عَلى موسى وَعَلى ٱلله».
فَهَيَّجوا ٱلشَّعبَ وَٱلشُّيوخَ وَٱلكَتَبَةَ، فَنَهَضوا مَعًا وَٱختَطَفوهُ وَأَتوا بِهِ إِلى ٱلمَحفِلِ،
وَأَقاموا شُهودَ زورٍ يَقولون: «إِنَّ هَذا ٱلرَّجُلَ لا يَزالُ يَنطِقُ بِكَلِماتِ تَجديفٍ عَلى هَذا ٱلمَكانِ ٱلمُقَدَّسِ وَٱلنّاموس.
فَإِنّا سَمِعناهُ يَقول: إِنَّ يَسوعَ ٱلنّاصِرِيَّ هَذا سَيَنقُضُ هَذا ٱلمَكانَ، وَيُبَدِّلُ ٱلسُّنَنَ ٱلَّتي سَلَّمَها إِلَينا موسى».
فَتَفَرَّسَ فيهِ جَميعُ ٱلجالِسينَ في ٱلمَحفِلِ، فَرَأوا وَجهَهُ كَوَجهِ مَلاك.
فَقالَ رَئيسُ ٱلكَهَنَة: «أَتُرى هَذِهِ ٱلأُمورَ هَكَذا؟»
فَقال: «أَيُّها ٱلرِّجالُ ٱلإِخوَةُ وَٱلآباءُ ٱسمَعوا. إِنَّ إِلَهَ ٱلمَجدِ تَراءى لِأَبينا إِبرَهيمَ وَهُوَ في ما بَينَ ٱلنَّهرَينِ، مِن قَبلِ أَن أَقامَ بِحَرّانَ
وَقالَ لَهُ: أُخرُج مِن أَرضِكَ وَعَشيرَتِكَ، وَتَعالَ إِلى ٱلأَرضِ ٱلَّتي أُريك.
حينَئِذٍ خَرَجَ مِن أَرضِ ٱلكِلدانِيّينَ وَأَقامَ بِحَرّانَ. وَمِن هُناكَ نَقَلَهُ بَعدَ وَفاةِ أَبيهِ، إِلى هَذِهِ ٱلأَرضِ ٱلَّتي أَنتُم بِها ٱلآنَ مُقيمونَ،
وَلَم يُعطِهِ فيها ميراثًا وَلا مَوطِئَ قَدَم.
ثُمَّ إِنَّ سُلَيمانَ بَنى لَهُ بَيتًا،
لَكِنَّ ٱلعَلِيَّ لا يَسكُنُ في مَصنوعاتِ ٱلأَيدي، كَما يَقولُ ٱلنَّبِيّ:
أَلسَّماءُ عَرشٌ لي وَٱلأَرضُ مَوطِئُ قَدَمَيَّ، فَأَيَّ بَيتٍ تَبنونَ لي يَقولُ ٱلرَّبّ؟ أَم أَيُّ مَوضِعٍ يَكونُ لِراحَتي؟
أَلَيسَت يَدي صَنَعَت هَذِهِ ٱلأَشياءَ كُلَّها؟
يا قُساةَ ٱلرِّقابِ وَغَيرَ ٱلمَختونينَ في قُلوبِكُم وَآذانِكُم. إِنَّكُم في كُلِّ حينٍ تُقاوِمونَ ٱلرّوحَ ٱلقُدُسَ، كَما كانَ آباؤُكُم كَذَلِكَ أَنتُم.
أَيُّ نَبِيٍّ مِنَ ٱلأَنبِياءِ لَم يَضطَهِدهُ آباؤُكُم؟ وَقَد قَتَلوا ٱلَّذينَ سَبَقوا فَأَنبَأوا بِمَجيءِ ٱلصِّدّيقِ، ٱلَّذي صِرتُم مُسلِمينَ لَهُ ٱلآنَ وَقاتِلينَ،
أَنتُم ٱلَّذينَ تَسَلَّمتُم ٱلنّاموسَ بِتَرتيبِ ٱلمَلائِكَةِ وَلَم تَحفَظوه».
فَلَمّا سَمِعوا ذَلِكَ، ٱستَشاطوا في قُلوبِهِم وَصَرَفوا عَلَيهِ بِأَسنانِهِم.
أَمّا هُوَ فَإِذ كانَ مُمتَلِئًا مِنَ ٱلرّوحِ ٱلقُدُسِ تَفَرَّسَ في ٱلسَّماءِ، فَرَأى مَجدَ ٱللهِ وَيَسوعَ قائِمًا عَن يَمينِ ٱلله.
فَقال: «هاءَنَذا أَرى ٱلسَّماواتِ مَفتوحَةً، وَٱبنَ ٱلبَشَرِ قائِمًا عَن يَمينِ ٱلله».
فَصَرَخوا بِصَوتٍ عَظيمٍ، وَسَدّوا آذانَهُم، وَهَجَموا عَلَيهِ بِعَزمٍ واحِدٍ،
وَأَخرَجوهُ خارِجَ ٱلمَدينَةِ وَجَعَلوا يَرجُمونَهُ. وَوَضَعَ ٱلشُّهودُ ثِيابَهُم لَدى قَدَمَي شابٍّ ٱسمُهُ شاوُل.
وَكانوا يَرجُمونَ ٱستِفانُسَ وَهُوَ يَدعو وَيَقول: «أَيُّها ٱلرَّبُّ يَسوع ٱقبَل روحي».
ثُمَّ جَثا عَلى رُكبَتَيهِ وَصَرَخَ بِصَوتٍ عَظيم: «يا رَبُّ، لا تُقِم عَلَيهِم هَذِهِ ٱلخَطيئَة». وَلَمّا قالَ هَذا، رَقَد.

هلِّلويَّات الإنجيل

سَبِّحوا ٱلرَّبَّ مِنَ ٱلسَّماوات، سَبِّحوهُ في ٱلأَعالي.
سَبِّحوهُ يا جَميعَ مَلائِكَتِهِ، سَبِّحيهِ يا جَميعَ قُوّاتِهِ. (لحن 2)

إنجيل القدّيس يوحنّا .54-46:4

في ذَلِكَ ٱلزَّمان، كانَ في كَفَرناحومَ مُوَظَّفٌ لِلمَلِكِ ٱبنُهُ مَريض.
هَذا إِذ سَمِعَ أَنَّ يَسوعَ قَد جاءَ مِن يَهوذا إِلى ٱلجَليلِ، ٱنطَلَقَ إِلَيهِ وَسَأَلَهُ أَن يَنـزِلَ وَيُبرِئَ ٱبنَهُ، لِأَنَّهُ كانَ قَد قارَبَ ٱلمَوت.
فَقالَ لَهُ يَسوع: «أَما تُؤمِنون إِن لَم تُعايِنوا ٱلآياتِ وَٱلعَجائِب؟»
فَقالَ لَهُ مُوَظَّفُ ٱلمَلِك: «يا سَيِّدُ، ٱنزِل قَبلَ أَن يَموتَ وَلَدي».
قالَ لَهُ يَسوع: «إِمضِ فَٱبنُكَ حيّ!» فَآمَنَ ٱلرَّجُلُ بِٱلكَلِمَةِ ٱلَّتي قالَها يَسوعُ لَهُ وَمَضى.
وَفيما هُوَ مُنحَدِرٌ، ٱستَقبَلَهُ غِلمانُهُ وَبَشَّروهُ قائِلين: «إِنَّ وَلَدَكَ حَيّ!»
فَٱستَخبَرَهُم في أَيَّةِ ساعَةٍ أَخَذَ في ٱلعافِيَةِ، فَقالوا لَهُ: «أَمسٍ في ٱلسّاعَةِ ٱلسّابِعَةِ فارَقَتهُ ٱلحُمّى».
فَعَلِمَ ٱلأَبُ أَنَّها هِيَ ٱلسّاعَةُ ٱلَّتي قالَ لَهُ يَسوعُ فيها: «ٱبنُكَ حَيّ». فَآمَنَ هُوَ وَأَهلُ بَيتهِ جَميعًا.
هَذِهِ أَيضًا آيَةٌ ثانِيَةٌ صَنَعَها يَسوعُ لَمّا عادَ مِنَ ٱليَهودِيَّةِ إِلى ٱلجَليل.






تعليق : القدّيس أنَسطاس الأنطاكي، راهب ثمّ بطريرك أنطاكية من 549 إلى 570
"ابْنُكَ حَيّ"



 
©Evangelizo.org 2001-2018