يا ربّ، إِلى مَن نَذهَب وكَلامُ الحَياةِ الأَبَدِيَّةِ عِندَك ؟ (يوحنا 6: 68)














 
                    

الأربعاء 13 حزيران/يونيو 2018

القدّيسة أكويلينا الجبيّليّة الشهيدة  (293)

image قدّيسون نحتفل بهم أيضًا اليوم...


 «دعوا الأطفال يأتون إليّ، لأنّ لأمثال هؤلاء ملكوت السماوات» (مت 19: 14)

وُلدت أكويلينا في مدينة جبيل سنة 281. تلقّت العلوم المسيحيّة على يد أسقف المدينة أوتاليوس. وفي الثانية عشرة من عمرها راحت تنشر عبادة المسيح بين مواطنيها فآمن منهم الكثير. سمع بها الحاكم فولوسيانس، فاستحضرها وأعلنت أمامه عن إيمانها بكلّ جرأة وثبات. جُلدت جلدًا قاسيًا. وإذ رآها الحاكم ثابتة في إيمانها، أَدخل في جسمها النحيل سياخًا حديديّة محميّة فأُغمي عليها. ثمّ أَمر بقطع رأسها فنالت إكليل الشهادة سنة 293.






لا الغنى ولا العمر ولا المجد يفصلنا عن حبّك. نحن لك يا ربّ. أَعطِنا أن نشهدَ لكَ في كلّ مراحل حياتنا اقتداءً بأكويلينا الطفلة الحبيبة التي أحبّتك فوق كلّ شيء وبذلت ذاتها لأجل هذا الحبّ، فتكونَ لنا الحياةُ على مثالها. آمين.







 
©Evangelizo.org 2001-2018